اخر اخبار سوريا بعد رحيل حزب الله عنها.. لاجئون سوريون يعودون للقلمون

0 تعليق 7 ارسل لصديق نسخة للطباعة

آخر تحديث: الأحد 16 رمضان 1438هـ - 11 يونيو 2017م KSA 10:37 - GMT 07:37

بعد رحيل حزب الله عنها.. لاجئون سوريون يعودون للقلمون

انتشرت صور مثيرة للانتباه عن سوريين عادوا من مخيمات #عرسال اللبنانية إلى قراهم في القلمون بريف دمشق في سوريا، وتداولت وسائل الإعلام السورية المعارضة والموالية الصور، الأولى لإظهار حجم المعاناة وحجم النزوح و #اللجوء #السوري، والثانية لمديح النظام الذي سمح لهؤلاء بالعودة إلى منازلهم التي أُخرجوا منها بالقوة والرصاص، وفي الحالتين فإن المشهد الذي التقطته الكاميرات لا يبعث إلا على الحزن والتأثر.

وفي تفاصيل الخبر، عادت أمس السبت، عشرات العائلات السورية اللاجئة في منطقة عرسال اللبنانية، إلى قراهم في #القلمون الغربي بريف دمشق الشمالي.

وأصدرت مديرية التوجيه في قيادة الجيش اللبناني، بياناً قالت فيه إن عدداً كبيراً من أفراد #العائلات_السورية النازحة في مخيمات عرسال عادوا "طوعاً" إلى سوريا، مشيرة إلى أن وحدات من الجيش العملانية ومديرية المخابرات، قامت بمواكبتهم خلال انتقالهم على متن 30 سيارة مدنية من أنواع مختلفة، إلى آخر مركز تابع للجيش على الحدود اللبنانية – السورية في جرود المنطقة.

 

وفي السياق، ذكرت وسائل إعلام لبنانية وأخرى تابعة لنظام الأسد أن 50 عائلة مؤلفة من 200 شخص تقريباً، وصلت إلى منطقة عسال الورد في القلمون الغربي، قادمين من بلدة عرسال اللبنانية، عبر طريق عقبة الجرد - وادي الرعيان.

يأتي ذلك، بعد شهر من إعلان زعيم ميليشيات حزب الله، حسن نصرالله، أن ميليشياته فككت مواقعها العسكرية على حدود لبنان الشرقية مع سوريا، وأن هذه المنطقة باتت "الآن مسؤولية الدولة حيث لا داعي لوجود حزب الله هناك"، وتسليمها للجيش اللبناني.

هذا ويتقاسم تحالف "سرايا أهل الشام" (جيش حر) و"هيئة تحرير الشام" السيطرة على الجرود الشرقية لبلدة عرسال اللبنانية، وتحديداً جرود قارة، الجراجير، فليطة، الواقعة في المحور الغربي لبلدات القلمون الغربي، في حين يسيطر تنظيم #داعش على بعض التلال في جرود #عرسال، من جهة العجرم والمعبر الواصل باتجاه بلدتي قارة والجراجير، وجرد بريتال التي تُعدّ جميعها أبرز المعاقل الرئيسة للتنظيم في المنطقة، حيث يتعمد "داعش" مهاجمة مواقع الجيش السوري الحر دون مهاجمة مواقع وتمركزات ميليشيات #حزب_الله في المنطقة.

وتعتبر مخيمات عرسال الحدودية أكبر تجمع للاجئين السوريين في لبنان، وتقع على ارتفاع يتراوح بين 1000 و400 إلى ألفي متر عن سطح البحر، ويتألف من 117 مخيماً يحتضن ما يقارب مئة ألف لاجئ، غالبيتهم من حمص وريفها ومدن القلمون وقراها.

أخبار ذات صلة

0 تعليق